«القانون لايعرف زينب».. أغرب جريمة خطف وطلب فدية

أب يخفي ابنه ويدعي اختطافه لإرضاء زوجته لتعود إلى المنزل.. اتهم والد زوجته بارتكاب الواقعة.. خافت على الميراث فهربت ابنها لدى الجيران وطلبت مليون جنيه فدية
تحرير:محمد الأشموني ١٨ يونيو ٢٠١٩ - ١١:٢١ ص
حبس- أرشيفية
حبس- أرشيفية
البلاغ الكاذب.. أحيانا يكون الدافع إنسانيا، الغرض منه إصلاح ما أفسده الدهر، أو إعادة حق لأصحابه، ولكن "القانون لايعرف زينب" كما يقال، حيث اختلق رجل بمركز الزقازيق بالشرقة، واقعة اختفاء نجله لكسب عطف زوجته التي هجرته تاركة له "الجمل بما حمل" بسبب سوء معاملته لها، ليس هذا فحسب بل إنه توجه إلى قسم الشرطة وأخبرهم بتلقيه اتصالا هاتفيا من رقم محدد طلب خلاله المتصل فدية مالية قدرها 100 ألف جنيه مقابل إطلاق سراح الطفل الضحية، بل وتمادى الرجل واتهم والد زوجها ووالدتها بأنهما وراء ارتكاب الواقعة بسبب خلافات النسب.
حيث تلقى اللواء جرير مصطفى، مدير أمن الشرقية، إخطارا من موظف مقيم قرية شيبة والنكارية، باختفاء نجله في الربيع العاشر من عمره، في ظروف غامضة خلال لهوه أمام المنزل. وأكد الأب في بلاغه أنه تلقى اتصالا هاتفيا من مجهول، طلب فيه فدية مالية، واتهم "حماه وحماته" بارتكاب الواقعة بسبب خلافات بينه وزوجته، وتركها