فرنسا وألمانيا الأكثر استفادة من الحرب التجارية

باتت بعض الدول الأوروبية في طريقها لتحقيق أكبر استفادة من الحرب التجارية القائمة بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، وذلك من خلال زيادة الصادرات للبلدين.
تحرير:محمود نبيل ١٨ يونيو ٢٠١٩ - ٠١:١٧ م
ميركل وماكرون
ميركل وماكرون
لا شك أن كلًا من الصين والولايات المتحدة وجدا صعوبات كبيرة في خوض معركتهما الاقتصادية والتجارية المشتعلة منذ بداية العام الماضي، إلا أن تلك الأزمات خلقت مستفيدين آخرين خلال الفترة الماضية، أبرزها الاتحاد الأوروبي. انخفاض الصادرات المتبادلة بين الولايات المتحدة والصين خلال الفترة الماضية، وتعثر المفاوضات التي تسعى لإنهاء الحرب التجارية، جميعها عوامل ساهمت في فتح أسواق بعض البلدان الأوروبية لتكون بديلة لدى كل من الصين والولايات المتحدة بعد التعريفات الجمركية الضخمة التي فرضها كل طرف.
ورأت شبكة "سي إن بي سي" الأمريكية، أن استغلال الوضع الحالي يمكن أن يخلق مستفيدين جدد من الحرب التجارية، والتي بالفعل بدت مرهقة إلى حد كبير لكل من الصين الولايات المتحدة على حد سواء. ترامب يصطدم بخسائر غير مسبوقة للاقتصاد الأمريكي بسبب حربه مع الصين وأكد كريستيان كيلر، رئيس البحوث الاقتصادية في باركليز،