وسط صراع على السلطة.. هل تلغي إيران منصب الرئيس؟

في الوقت الذي يسعى فيه الإصلاحيون في إيران إلى توسيع صلاحيات الرئيس، وتحجيم دور مجلس صيانة الدستور، هناك محاولات متكررة لإلغاء منصب الرئاسة
تحرير:وفاء بسيوني ١٨ يونيو ٢٠١٩ - ٠٣:٢٤ م
روحاني
روحاني
صراعات داخلية تشهدها إيران، هذا البلد الذي يختلف النظام الحاكم فيه عن غيره من الأنظمة الحاكمة في دول العالم العربية والغربية. وبعد الاحتجاجات المتواصلة، التي تحولت من تنديد برفع الأسعار وتدني الأوضاع الاقتصادية، إلى مطالبة بإنهاء حكم الرئيس الإصلاحي حسن روحاني، وتحدٍّ مباشر للقائد الأعلى للثورة آية الله علي خامنئي، لأول مرة، منذ قيام الجمهورية الإسلامية عام 1979. تقرير لمعهد سياسات الشرق الأوسط تناول الصراع على السلطة داخل نظام الملالي، حيث كشف عن وجود محاولات لإلغاء منصب الرئاسة والاستعاضة عنه بمنصب رئيس الوزراء.
توسيع الصلاحيات كما رأى التقرير أن هناك ملامح أخرى من الصراع الداخلي تتعلق باستمرار طبيعة النظام الإسلامي في إيران، لافتا إلى أن "الإصلاحيين يسعون إلى توسيع صلاحيات الرئيس وتحجيم دور مجلس صيانة الدستور غير المنتخب الذي يعتبر أكبر عقبة أمام تغيير سياسي حقيقي في إيران". ومنذ سنوات خلال تولي أحمدي نجاد