إلى أين وصلت أزمة العملاق التكنولوجي هواوي؟

من المرجح أن تتكبد هواوي خسائر قد تصل إلى 30 مليار دولار، خلال عامي 2019 و2020، إذا لم يتم حل الأزمة في الفترة الجارية أو خلال فترة السماح، حيث تراجعت المبيعات خارج الصين
تحرير:مي فؤاد ١٩ يونيو ٢٠١٩ - ٠٣:٠٠ م
هواوي
هواوي
بعد أزمة الحظر الأمريكي على العملاق التكنولوجي الصيني هواوي، تتوقع الشركة الصينية تراجع استثماراتها بمليارات الدولارات، خلال العام الجاري، جراء العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة عليها. تتنبأ هواوي التي حققت نجاحًا غير مسبوق في سنوات قليلة، أن تتراجع عوائدها بنحو 100 مليار دولار، في 2019، بينما وصل الرقم إلى 107 مليارات دولار خلال العام الماضي. جدير بالذكر أن هواوي كانت قد أعلنت في وقت ماض، أن عائداتها ارتفعت بنسبة 39% خلال الربع الأول من العام ذاته.
منعت السلطات الأمريكية جميع شركاتها، من بيع برامج تقنية وشرائح صغرى تعتمد عليها هواوي في صناعة الهواتف الذكية أو أي أجهزة أخرى. بحسب موقع "وايرد"، من المرجح أن تتكبد هواوي خسائر قد تصل إلى 30 مليار دولار، خلال عامي 2019 و2020، إذا لم يتم حل الأزمة في الفترة الجارية أو خلال فترة السماح؛ تراجعت مبيعات