بهذه الطرق يمكن زيادة مساهمة الصناعة بالناتج المحلي

يلعب القطاع الصناعي دورا مهما في تنمية الاقتصاد المصري، وتقترب نسبة مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي من حاجز الـ20%، بالإضافة إلى كونه من القطاعات كثيفة العمالة
تحرير:أمل نبيل ٢٠ يونيو ٢٠١٩ - ١٠:٠٠ ص
مصنع..أرشيفية
مصنع..أرشيفية
يعد القطاع الصناعي من أكبر القطاعات مساهمة في الناتج المحلي الإجمالي لمصر بنسبة نمو سنوية تتعدى الـ 17%. وتعد الصناعة قاطرة النمو لأي دولة، ومصدرا من مصادر النقد الأجنبي، بالإضافة إلى إمكانيات القطاع في تحقيق قيمة مضافة للاقتصاد القومي وتشغيل أكبر عدد من العمالة. ويواجه القطاع الصناعي في مصر تحديات عديدة تحول دون زيادة مساهمته في الناتج المحلي، من بينها نقص الأراضي الصناعية المرفقة وارتفاع أسعارها، وارتفاع نسبة الضرائب المفروضة على القطاع الصناعي وغيرها.
نقص الأراضي المطروحة والمبالغ في أسعارها قال محمد سعد الدين، عضو مجلس إدارة اتحاد الصناعات المصرية، إن دفع عجلة النمو الصناعي في مصر وزيادة مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي يتطلب التصدي لمجموعة من المعوقات والمشكلات التي تواجه المجتمع الصناعي. وأشار إلى أن أبرز هذه المشكلات تتمثل في نقص الأراضي الصناعية