حقيقة بيع منطقة الحسين الأثرية لمستثمرين أجانب

تحرير:التحرير ١٩ يونيو ٢٠١٩ - ٠٢:١٥ م
منطقة الحسين
منطقة الحسين
نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، ما تردد في بعض صفحات التواصل الاجتماعي من أنباء تُفيد بيع الحكومة منطقة الحسين الأثرية والجامع الأزهر لمصلحة شركات ومستثمرين أجانب. وتواصل المركز مع وزارة الآثار، التي نفت تلك الأنباء تماما، مُؤكدة عدم صحة ما تم تداوله حول قيام الحكومة بطرح منطقة الحسين الأثرية للبيع لصالح مستثمرين أجانب، مُشددةً على اهتمام وحرص الدولة على الحفاظ على جميع الآثار المصرية وعدم التفريط فيها أو المساس بها، وأن كل ما يُثار في هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة تهدف إلى إثارة غضب الرأي العام.
وأكدت الوزارة أن جميع المواقع الأثرية والتاريخية مملوكة للدولة ولا يجوز استغلالها كحق انتفاع للغير، خاصةً أنها تعد جزءا من الأموال العامة، كما تحرص الدولة على تعظيم الاستفادة من هذه المناطق التاريخية من خلال التطوير المستمر لها.وأوضحت الوزارة، أن عام 2018 شهد نقلة نوعية غير مسبوقة للجامع الأزهر على