إمام عبدالفتاح.. مترجم «هيجل» وكاتب «الطاغية»

يرى الفيلسوف المصري إمام عبدالفتاح أن دور التربية الأخلاقية السليمة، ودور وسائل الإعلام المختلفة من صحف وفضائيات، أحد أهم الوسائل لخلق حكم ديمقراطي سليم.
تحرير:كريم محجوب ١٩ يونيو ٢٠١٩ - ٠٢:١٧ م
إمام عبدالفتاح
إمام عبدالفتاح
"اجعل يدك أسرع ما تكون إلى المعاجم والقواميس، واجعلها أقرب الأشياء إلى نفسك، واجعلها جزءا منك"، تلك النصيحة قدمها أديب الفلاسفة وفيلسوف الأدباء الراحل زكي نجيب محمود لتلميذه النجيب الذي غادر دنيانا أمس عن عمر يناهز 85 عاما ومئات من المؤلفات والمترجمات والأفكار، المترجم إمام عبدالفتاح إمام أستاذ الفلسفة بالعديد من الجامعات، وعضو اتحاد كتاب مصر، وعضو الجمعية الهيجلية بكندا، الذي أثرى المكتبة العربية بالموسوعات الفلسفية التي ترجمها أو أشرف عليها، فضلًا عن إسهاماته النبيلة في تقديم عدد من المترجمين على الساحة الفكرية.
قال إمام عبد الفتاح في لقاء تليفزيوني أجرى معه قبل وفاته بـ4 أعوام، إن معظم ما قرأ وما كتب وما ترجم يدور في إطار تخصصه الفلسفي، ونصح القارئ العادي ألا يبدأ بهذه الكتب التخصصية، وأن يصب اهتمامه في الكتب الثقافية العامة، ورشح للجمهور من أعماله "الطاغية، الأخلاق، والسياسة، الديمقراطية والوعي السياسي" ومن