من بينها «السائقون وموظفو البنوك» مهن تختفي في سنوات

بعد إعلان الحكومة اختفاء 50% من المهن خلال 4 سنوات.. الأويمجي وساعي البريد والسمسار وقارئ العدادات والعاملون فى مكاتب حجز الفنادق ومصانع تجميع السيارات الأكثر تهديدا
تحرير:أحمد صبحي ١٩ يونيو ٢٠١٩ - ٠٥:١٠ م
موظفين صرافة
موظفين صرافة
لا مفر من تأثر البشر بفعل التطور التكنولوجي الذي يشهده العالم، لكن هذا التطور المتسارع، بات يشكل تهديدا كبيرا لعدد من أصحاب المهن، والتي ربما لا يجيدون غيرها، ويأتي على رأس المهن المهددة بالانقراض خلال السنوات المقبلة، "المحاسبون، والصيادون، وعمال البريد، والعاملون فى تجميع السيارات، ومحصلو فواتير الكهرباء، وحاجزو الفنادق والطيران". مراكز الأبحاث العالمية تحدثت عن اختفاء عدد من المهن بداية من 2025، لكن وزارة التخطيط أعلنت اليوم ومن خلال المستشار الاقتصادى للوزيرة، عن اختفاء 50% من المهن في 2023، مما يعني أن الأمور تسير بشكل سريع.
"التحرير" ترصد في هذا التقرير أبرز المهن المعرضة للانقراض خلال السنوات القليلة المقبلة، بفعل التطور الهائل للتكنولوجيا. عمال تجميع السيارات لعل أبرز المهن المعرضة للانقراض بشكل سريع، مهنة عامل تجميع السيارات، بعد أن بدأت وبشكل فعلي مصانع التجميع فى الاستعانة بروبتات، ومعدات تعمل أوتوماتيكيا، كما أن