بعد 5 سنوات.. كشف المتهمين بإسقاط الطائرة الماليزية

المشتبه بهم الأربعة، وهم ثلاثة روس يعيشون داخل الأراضي الروسية، ورابع أوكراني يقيم في منطقة دونيتسك التي يسيطر عليها المتمردون، تورطوا في إسقاط طائرة الخطوط الماليزية
تحرير:أحمد سليمان ١٩ يونيو ٢٠١٩ - ٠٦:٢٢ م
الطائرة المنكوبة
الطائرة المنكوبة
في تمام الساعة العاشرة وأربع عشرة دقيقة من صباح يوم 17 يوليو 2014، غادرت الرحلة "إم إتش 17" التابعة للخطوط الجوية الماليزية، مطار "سخيبول" في العاصمة الهولندية "أمستردام"، متجهة إلى مطار كوالالمبور الدولي، وعلى متنها 283 راكبا، و15 من أفراد الطاقم. إلا أنه بعد نحو أربع ساعات من إقلاعها، فقدت المراقبة الجوية الأوكرانية الاتصال مع الطائرة عند مرورها فوق نقطة "تاماك"، على بعد نحو 50 كيلو مترا من الحدود الأوكرانية الروسية. لتكتشف السلطات بعد ذلك، أن الطائرة انفجرت في الجو وسقطت على أرض في شرق أوكرانيا تحت سيطرة الانفصاليين الموالين لروسيا.
وبعد مرور نحو خمس سنوات على الحادث، وجه محققون دوليون اتهامات بالقتل لأربعة من المشتبه بهم، بسبب إسقاط الطائرة، ثلاثة منهم من الروس، من المقرر أن تبدأ محاكمتهم في مارس المقبل بهولندا. ونقلت صحيفة "الجارديان" البريطانية عن ممثلي الادعاء قولهم، اليوم الأربعاء، إن هناك أدلة كافية لرفع دعاوى جنائية ضد المتهمين