سيلفي وقميص نوم.. تفاصيل جريمة الدم بالمرج

المتهم وقع في غرام زوجته من اللحظة الأولى وأنهى مراسم الزواج في أشهر قليلة.. عاد إلى منزله فوجدها تلتقط "سلفي" بملابس النوم فنهرها.. ذهبت لمنزل أبيها ووقعت الجريمة
تحرير:محمد الأشموني ٢٠ يونيو ٢٠١٩ - ٠١:٠٩ م
جثة - أرشيفية
جثة - أرشيفية
بسبب صورة سيلفي، أنهى عامل حياة حماه بمنطقة المرج، حيث مزق جسده بسكين حتى الموت، وخلال التحقيقات التي باشرتها النيابة العامة مع المتهم، أكد أن زوجته التقطت لنفسها صورة "سيلفي" بهاتفها الشخصي بملابس النوم، فعاتبها على ذلك وطلب منها إزالتها، إلا أنها اعترضت ونشبت بينهما مشادة كلامية، انتهت بتركها شقة الزوجية، وعندما توجه إلى منزل الأسرة لإعادتها فوجئ بوالدها يتعدى عليه بالسباب ونشبت بينهما مشادة كلامية تحولت إلى مشاجرة، انتهت بقيامه بطعن حماه بسلاح أبيض.
بدأت بفستان أبيض وانتهت بالدم، رحلة لم تستمر إلا سنوات قليلة، منذ بداية اللقاء حتى لحظات الوداع، فبينما كان "محمد" عامل بمنطقة المرج يتجول كعادته وقعت عيناه على إحدى جيرانه، سحرته نظراتها منذ اللحظة الأولى التي رآها وتحول إلى عاشق هائم في محراب جمالها الطاغي. ذهب الشاب إلى أسرته وأخبرهم أنه قد اختار