حقيقة اكتشاف بوابة أثرية أسفل محطة قطار دسوق

مواطن يحرر محضر شرطة للاشتباه في ممر كونه أثري والنيابة توقف البناء عليه.. ومصدر بالآثار: شكلنا لجنة لفحصه ونحتاج وقت لفتح الباب الموجود بنهاية الممر
تحرير:محمود أبو خضرة ٢٠ يونيو ٢٠١٩ - ٠١:٤٨ م
ممر بكفر الشيخ مشتبه بآثريته
ممر بكفر الشيخ مشتبه بآثريته
«آثار فى الشارع جانب محطة القطر».. بهذه الكلمات بدأت تنتشر الأحاديث بين أهالي مدينة دسوق عن وجود مقبرة فرعونية تحت الأرض في نطاق محطة القطار، كان يقام عليها قبل هدمها مبنى صرف تذاكر القطارات، وأثناء هدمها والعمل على حفر هذه القطعة لإنشاء منشأة جديدة ظهر نفق دائرى فى نهايته باب محكم الغلق، ليتقدم "أحمد سليم" صاحب محل حلويات بجوار محطة قطار دسوق ببلاغ رسمى إلى قسم الشرطة، ليتم على الفور إخطار النيابة التي أمرت بتشكيل لجنة من منطقة آثار كفر الشيخ للانتقال والمعاينة.
وتابع سليم، فى المحضر الذى قدمه للمقدم هشام السمادوني، رئيس مباحث بندر دسوق، أنه شاهد سردابا أسفل الشارع المجاور لمحله عندما أجريت أعمال الحفر بقطعة أرض ملك السكة الحديد، ولاحظ وجود نفق دائري بالطوب الأحمر، وعندما نزل لاستطلاع الأمر وجد النفق دائري وطرقة مسدودة بباب يصعب فتحه لذلك ذهب لعمل محضر رسمي،