بعد 7 سنوات محاكم.. التلاعب بالبورصة تعود للمربع صفر

«كل سنة دائرة جديدة» وأول قاضى نظرها هو رئيس محكمة الاستئناف الحالي والقضية مازالت متداولة دون حكم وشهدت رد هيئتي محكمة مرة من المتهمين لحبسهم ومؤخرا من المدعي المدني
تحرير:سماح عوض الله ٢٠ يونيو ٢٠١٩ - ٠٢:١٨ م
جمال وعلاء مبارك فى التلاعب بالبورصة - أرشيفية
جمال وعلاء مبارك فى التلاعب بالبورصة - أرشيفية
قضية التلاعب بالبورصة المتهم فيها جمال وعلاء مبارك نجلا الرئيس الأسبق حسني مبارك، تعد أطول قضايا الثورة من حيث مدة المحاكمة، إذ مر على بدء تداولها فى المحاكم قرابة 7 سنوات، بدأت منذ عام 2012، وهى القضية الوحيدة التى تداول نظرها خلال درجة تقاضى واحدة أكثر من 6 قضاة، وكذلك هى الوحيدة التى صدر فيها حكمين برد دائرتين قضائيتين، أحدهما بناء على طلب المتهمين بعد صدور قرار بحبسهم، والثاني طلب رد من المدعي بالحق المدني، وهذا بخلاف تكوين عدد كبير من لجان الخبراء لفحص موضوع الاتهام، ونرصد فى السطور التالية أبرز المحطات التى مرت بها القضية.
المتهمون يٌحاكم بالقضية كل من أيمن أحمد فتحي حسين سليمان، "متوفى"، ونجله أحمد فتحي حسين سليمان عضو مجلس إدارة البنك الوطني سابقا ومحام حر، وياسر سليمان هشام الملواني، عضو مجلس إدارة البنك الوطني سابقا، وأحمد نعيم أحمد بدر، عضو مجلس إدارة البنك الوطني سابقا، وحسن محمد حسنين هيكل، رئيس تنفيذي بشركة E.F.G