إقالة النائب العام السوداني من منصبه

تحرير:التحرير ٢٠ يونيو ٢٠١٩ - ٠٢:٣٠ م
المجلس العسكري السوداني
المجلس العسكري السوداني
أعلنت مصادر سودانية اليوم، إقالة النائب العام الوليد سيد أحمد محمود، من منصبه وتعيين عبد الله أحمد عبد الله خلفا له، إذ يأتي القرار المفاجئ، بعد أيام من ظهور الرجل في مؤتمر صحفي يسرد فيه تفاصيل وملابسات فض اعتصام القيادة، وإحالة مسؤولين سابقين للمحاكمة، مؤكدا أن اجتماعه مع قادة الجيش كان لبحث الإشراف القضائي على خطة فض منطقة "كولومبيا" المجاورة لمفر الاعتصام، وأنهم لم يتطرقوا لفكرة فض اعتصام المحتجين، مشيرا إلى أنه وافق أن تخلي الشرطة الموقع تحت إشراف مكتب النائب العام وبدون استخدام ذخيرة حية، ولوح باستقالته في حال شعر بأي ضغوط، بحسب سكاي نيوز.
وكان المجلس العسكري، أكد أنه يسعى لتوافق وطني، وعبور الفترة الانتقالية إلى بر الأمان، بما يفضي إلى تأسيس تحول ديمقراطي وتداول سلمي للسلطة. واتهم المجلس عناصر وصفها بـ«المنفلتة» في الاحتجاجات التى شهدتها العاصمة السودانية الخرطوم، بالاستيلاء على مركبة تخص قوات الدعم السريع، بحسب ما أفادت