الأزهر يندد باستخدام الإعلام مصطلحات تشوه اللاجئين

تحرير:باهر القاضى ٢٠ يونيو ٢٠١٩ - ٠٤:٥٥ م
الكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف
الكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف
في اليوم العالمي للاجئين الذي يوافق اليوم 20 يونيو، دعا الأزهر الشريف وسائل الإعلام العالمية إلى مساندة قضايا اللاجئين، مشيرًا إلى أنه يقع على عاتقها دور كبير في التعريف بقضاياهم والدفاع عن حقوقهم وخلق رأى عالمي سليم لدعم مواقفهم، منددا باستخدام بعض المصطلحات التي تشوه صورة اللاجئين، كإطلاق مصطلح المهاجر غير الشرعي على اللاجئ. وأكد الأزهر أهمية الدفاع عن قضايا اللاجئين التي تؤثر على ملايين الأشخاص في العالم، الذين يضطرون فى كل عام لمغادرة بلدانهم بحثًا عن الأمان بسبب الحروب أو الاضطهاد أو الكوارث الطبيعية التي لحقت ببلادهم.
وأعلن الأزهر دعمه الكامل للاجئين حول العالم، مذكرا بمعاناة أكثر من 70 مليون شخص، ما بين لاجئين (25.9 مليون) وملتمسي لجوء (3.5 مليون) ونازحين داخليًا (41.3 مليون)، يُمثل الأطفال أكثر من نصفهم. وتابع: تشير أحدث الإحصاءات الصادرة عن منظمة الأمم المتحدة إلى أنه في كل دقيقة يضطر نحو 25 شخصًا إلى ترك بلادهم