عامل يعذب عشيقته حتى الموت بعد اعترافها بخيانته

تحرير:رانيا الديداموني ٢٠ يونيو ٢٠١٩ - ٠٥:٣٦ م
تعذيب - صورة أرشيفية
تعذيب - صورة أرشيفية
"العشق الممنوع".. أنهى حياة سيدة مطلقة بعد زواج قصير من نجل عمها، من مركز المنصورة في محافظة الدقهلية، إذ وقعت في الخطيئة مع شقيق زوجها، وافتعلت المشكلات حتى طلقها، وما أن تم المراد، هربت مع أخيه "عشيقها" لحين إيجاد خطة إقناع العائلة بإتمام الزواج من طليقة أخيه، وفي ساعة صفا اعترفت له بقصص خيانتها مع رجال آخرين، وأقدم على تعذيبها وضربها بعصا 4 أيام متتالية حتى الموت، وما أن فقدت الوعي هرع بها إلى المستشفى مدعيًا دخولها في غيبوبة سكر ليتخلص من جثتها.
تلقى اللواء محمد حجي، مدير أمن الدقهلية، إخطارا، بورود بلاغ عن مستشفى الطوارئ، بوصول "نورا. س. أ"، 32 عامًا، حليقة الرأس وبها آثار تعذيب، ادعاء إصابتها في غيبوبة سكر. وعلى الفور انتقل رجال المباحث إلى مكان البلاغ، وتبين أن عشيقها ونجل عمها "أحمد ع. ا." 43 عامًا، عامل، وراء الحادث إذ وثقها وضربها بعصا