قتل طفلي.. مأساة «مهجة» في محكمة الأسرة

الزوجة: «زوجي ذهب للطبيب وأكد له أنه رغم عقمه إلا أن الحمل وارد وحاول زوجي أن يستعطفني وأن أرجع إليه بعد أن تركته وذهبت لمنزل أهلي ولكنني لم أقدر على مسامحته
تحرير:محمد رشدي ٢٠ يونيو ٢٠١٩ - ٠٨:١١ م
حمل -أرشيفية
حمل -أرشيفية
جلست الزوجة العشرينية، في رواق يعج بالمتنازعين في محكمة الأسرة بمصر الجديدة، تمسك بيدها حافظة مستندات باهتة اللون بها أوراق دعوى خلع ضد زوجها، وعلى وجهها نظرات الوجوم واليأس، وكأنها تسترجع لحظات مريرة عاشتها وتتندم عليها، بعد أن اتهمها في شرفها، لمعرفته بأنها حامل، واعتدى عليها بالضرب محاولا إجهاضها، معللا بأنه عقيم، وقالت "مهجة"، في دعواها " أنها تزوجت "جابر" زواجا تقليديًّا، بعد خطبة استمرت لسنتين، وكان ضعيف الشخصية، ولكنها تغاضت عن ذلك العيب لطيبته.
وأضافت الزوجة العشرينية، "بعد أن تزوجنا، ومر على زواجنا سنة، دون حمل، لجأنا إلى أحد المراكز المتخصصة، لنكتشف أنه عقيم، ويعاني من نقص في المواد الموجودة في السائل المنوي اللازمة لحركة الحيوانات المنوية، بحسب تشخيص الأطباء. وتابعت الزوجة بعيون تملؤها الأسى: طيلة 3 سنوات، وزوجي يُعالج عند المراكز المتخصصة