صراع في البيت الأبيض انتهى بتأجيل الهجوم على إيران

دارت مناقشات مكثفة بين أعضاء الإدارة الأمريكية خلال الساعات القليلة الماضية، أدت إلى اتخاذ قرار بشن ضربة عسكرية ضد إيران ثم التراجع عنه في اللحظات الأخيرة
تحرير:محمود نبيل ٢١ يونيو ٢٠١٩ - ٠٣:٢١ م
البيت الأبيض
البيت الأبيض
تابعت الأوساط السياسية العالمية باهتمام كبير أمر الضربة العسكرية التي كانت الولايات المتحدة بصدد شنها ضد بعض المواقع الإستراتيجية المؤثرة في إيران، وذلك على خلفية إسقاط طائرة بدون طيار صباح أمس الخميس. وعلى الرغم من التقارير الإعلامية التي استعرضت اللحظات الأخيرة التي شهدت تراجع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن إتمام الضربة، فإن القليل منها تناول بالتفاصيل المشاورات والمحطات النقاشية التي أدت للاستقرار على ضرب إيران، والمستندات التي أوقفت هذا الهجوم في اللحظات الأخيرة.
وذكرت وكالة الأنباء الأمريكية "بلومبيرج" عددا من المحطات الرئيسية في مراحل صناعة قرار الهجوم الأمريكي على إيران، وذلك قبل ظهور مستجدات حالت دون إتمامه. إيران تضع خططا عسكرية لإنقاذ الحوثيين من الانهيار.. و«الأمير» كلمة السر وقال ترامب خلال اجتماع عقده في المكتب البيضاوي، أمس الخميس، مع رئيس