يا سهرة ماتمت..فضيحة مهندس سقط في كمين «فتاة فيسبوك»

المجني عليه تعرف على سيدة من مواقع التواصل الاجتماعي.. تطور لإرسال فيديوهات مخلة واستدرجته لشقة مؤجرة وهناك وقع في قبضة شركائها.. الضحية: أجبروني على التصوير عاريا
تحرير:يونس محمد ٢٢ يونيو ٢٠١٩ - ١٢:٥٠ م
أرشيفية
أرشيفية
تتكرر حوادث استدراج أشخاص بدعوى ممارسة الحب الحرام والراغبين فى المتعة الحرام، ولم تختلف تفاصيلها فى كل مرة، وتعاد المشاهد بنفس أركان الجريمة ولكن باختلاف الشخصيات فقط. وتزايدت تلك الوقائع خلال الفترة الأخيرة وذلك نتيجة اليقظة الأمنية واستمرار رجال الشرطة فى مطاردة الخارجين عن القانون ومتابعة عتاة الإجرام عقب خروجهم من السجون، ومن هنا تلجأ تلك العصابات لسرقة وابتزاز المواطنين وهى الوسيلة الأفضل على الإطلاق، وتعد مضمونة عقب استدراج الضحية عن طريق سيدة، ولم يفق المجني عليه إلا وهو فى الكمين وتصويره عارياً والحصول على أمواله.
مهندس بولاق آخر الضحايا دخل "أ.س"، مهندس زراعى، لديوان قسم شرطة بولاق الدكرور بالجيزة، مسرعاً وطلب مقابلة رئيس المباحث فى أمر هام وعقب دخوله لمكتب رئيس المباحث قال له: "يا باشا أنا اضحك علي وناس استدرجتني لحد شقتهم علشان يسرقوني، ومش بس كده دول أجبروني على خلع هدومى وصورونى فى أوضاع مخلة"، وهنا نظر