أفراح وأحزان في امتحاني «الفيزياء والتاريخ»

همس: «قفلت التاريخ وخلصت فى نص الوقت».. ونورهان: الفيزياء أسهل من السنوات السابقة.. ويسرى: الفيزياء من خارج المنهج ومستقبلنا ضاع.. وهاجر: نحتاج إلى مد الوقت نصف ساعة
تحرير:مؤمن عبد اللاه ٢٢ يونيو ٢٠١٩ - ٠١:٢١ م
الثانوية العامة
الثانوية العامة
سعادة كبيرة شهدتها امتحانات الثانوية العامة، اليوم، عقب انتهاء طلاب الصف الثالث الثانوي من امتحان مادتي «الفيزياء» للقسم العلمي ومادة «التاريخ» لطلاب القسم الأدبي، الطلاب وأولياء الأمور أجمعوا على أن الامتحانات سهلة وفى متناول الطالب المتوسط، حالة القلق والتوتر الكبيرة التى كانت تسيطر عليهم قبل الدخول سرعان ما تحولت إلى ابتسامة عريضة عقب الخروج من الامتحان، متمنين أن تسير بقية الامتحانات على نهج الفيزياء والتاريخ، لا سيما أن هاتين المادتين تعدان من أصعب المواد فى ماراثون الثانوية العامة.
مع حلول الساعة الثانية من ظهر اليوم، فتحت مدارس الجمهورية أبوابها، لخروج طلاب الثانوية العامة، معلنة عن انتهاء امتحان المادة الأصعب فى الثانوية العامة والتى يطلق عليها «بعبع» الثانوية العامة، "التحرير"، كان بجوار مدرسة الشهيد زياد بكير، ومدرسة «الأوقاف الثانوية للبنات» لمعرفة انطباع