اغتصاب وجنين.. ماذا حدث في شقة «أبو فاطمة» بالفيوم؟

مع تكرار العلاقة شكت إنها حملت سفاحا من والدها.. توجهت للطبية التي أخبرتها: "مبروك حامل في 4 أشهر" لتنتابها صدمة عنيفة وطالبتها والدتها بإخبار "أعمامها" ليأخذون حقها
تحرير:أسماء أبو السعود ٢٢ يونيو ٢٠١٩ - ٠٥:٢٠ م
اغتصاب - أرشيفية
اغتصاب - أرشيفية
أحالت جنايات الفيوم، أب اعتدى على ابنته جنسيًا تحت تهديد السلاح، حتى حملت منه سفاحًا، إلى المفتي لإبداء رأيه الشرعي في إعدامه، ليكون عبرة لأي أب تسول له نفسه تكرار ذلك. جلس القضاة في المحكمة مستاؤون من هذا الجرم الشنيع الذي فعله أب بابنته، عاجزون عن إصدار حكم ضده فمهما حكموا عليه لن يكون عقابًا مناسبًا لما فعله، ولن يعيدوا حياة تلك الفتاة إلى طبيعتها خصوصًا أنها لا ذنب لها إلا أنها ولدت ابنه ذلك الشيطان، حتى انتهت جنايات الفيوم، إلى إحالة أوراق مغتصب ابنته حتى حملت منه سفاحًا إلى فضيلة مفتي الديار المصرية لإبداء رأيه الشرعي في القضية.
وكشفت التحقيقات، أن "ك.أ" قام بمواقعة ابنته والتعدي جنسيًا عليها تحت تهديد السلاح والضرب والوعيد لها في حالة إخبارها لأحد، حتى حملت منه سفاحًا ووصلت في حملها إلى الشهر الرابع. وأمام القاضي قالت "فاطمة" ذات الـ19 عامًا، إنها كانت تُقيم في منزل والدها رفقة أشقائها ووالدتها، حتى دبت الخلافات بين والديها،