«مش عايزة أبقى أم»: دعوى خلع حيرت المحكمة والمحامين

الزوج: كنت أعلم بظروفها ومستعد لتحمل المزيد.. محاميها تعاطف مع زوجها وحالتهم الإنسانية وعرض عليها الصلح والتراجع عن الدعوى لكنها أصرت على موقفها بالحصول على الخلع
تحرير:سماح عوض الله ٢٣ يونيو ٢٠١٩ - ٠٩:٤٢ ص
اكتئاب زوجة- أرشيفية
اكتئاب زوجة- أرشيفية
متزوجة منذ عام واحد فقط، ومتفقة مع زوجها على تأجيل الإنجاب أول ثلاث سنوات فى الزواج، لكنها خلال 12 شهرًا جربت كل وسائل منع الحمل، حتى أصيبت باكتئاب إلى درجة كراهية حياتها الزوجية، وإعلانها الرغبة فى الانفصال عن زوجها جراء الحالة النفسية التى ألمت بها، ولما اعتبر الزوج طلبها ضربًا من الجنون، قررت مقاضاته فى المحكمة، وإقامة دعوى خلع ضده، مؤكدة للقاضى أنها تخشى ألا تقيم حدود الله، وتبغي إنهاء حياتها الزوجية بطلقة بائنة بالخلع، وأبدت استعدادها للتنازل عن كل مستحقاتها، ورد قيمة المهر الذى أهداه لها زوجها عند عقد القران وقيمته 100 جنيه.
أشارت الزوجة إلى أنها مريضة حساسية جيوب أنفية، وأصيبت بحمى روماتيزمية وهي طفلة، ومن كثرة منحها أدوية وحقنا وتناولها جرعات دواء، باتت تعاني كراهية نفسية جراء الأدوية، بل والمستحضرات والأجهزة الطبية على وجه العموم، حتى إنها فى أزماتها المرضية منذ الشباب وهى على استعداد تام لتحمل أقصى درجات الألم، دون