«الحرية والتغيير» توافق على مسودة «الوساطة الإثيوبية»

٢٣ يونيو ٢٠١٩ - ٠٣:٢٩ م
البرهان وأبي أحمد
البرهان وأبي أحمد
أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير في السودان اليوم الأحد، موافقتها على مسودة اتفاق من الوسيط الإثيوبي تحدد الهياكل الحكومية للفترة الانتقالية. ووفقا لصحيفة "السوداني"، قال القيادي بقوى الحرية والتغيير محمد الأصم، إنهم قرروا الموافقة على مقترح الوساطة الاثيوبي للمجلس السيادي المكون من 15 عضوا (سبعة من المدنيين وسبعة من العسكريين إضافة الى عضو مدني يتم التوافق عليه بين الطرفين) على أن تكون الرئاسة دورية لعام ونصف العام لكل طرف فترتها الاولى للعسكريين فيما تم إقرار الاتفاق السابق بشأن مجلس الوزراء والمجلس التشريعي.
الشهر الجاري، التقى رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد بقوى الحرية والتغيير، وقال إنه على الأحزاب السودانية الالتفات إلى مصير البلاد مستقبلا، وعدم البقاء رهينة لمعوقات الماضي، كما أنه يجب على الجيش السوداني والمنظومة الأمنية الدفاع عن حرمة الوطن وسيادة وأمن وممتلكات المواطنين، وأن يكون له دور فعال وإيجابي