"خلافات وفدية وعقم".. جرائم خطف ضحيتها "أحباب الله"

بسبب شائعة تمثال أثري دفعت الجار إلى خطف طفل جاره بمنشأة القناطر وقتله.. لعدم قدرتها على الإنجاب دفع متهمة لخطف رضيعة من مستشفى وخلافات مالية كانت سببا في خطف طفل الواحات
تحرير:محمد أبو زيد ٢٣ يونيو ٢٠١٩ - ٠٥:٣٤ م
خطف _ أرشيفية
خطف _ أرشيفية
فدية وخلافات وآثار، وعدم القدرة على الإنجاب، جرائم ترتكب ضحيتها "أحباب الله" جرائم خطف الأطفال طلت بوجهها القبيح في الآونة الأخيرة وشهد العام الحالي العديد من الجرائم كان أشهرها والتي أثارت جدلا واسعا على مواقع التواصل بعد تداول فيديو ضبط مجموعة من الأعراب لشاب من منطقة الواحات قبل ذبحه لطفل صغير لتقديمه قربانا للجن لفتح مقبرة قبل أن تكشف الأجهزة الأمنية الحقيقية الواقعة، سبقتها واقعة خطف طفل وذبح بعدما طلب الخاطفون مقايضة الطفل بتمثالين أثريين من والده، وآخر تلك الجرائم كانت في مستشفى قصر العيني بعدما خطفت سيدة رضيعا لعدم قدرتها على الإنجاب.
خطف طفلة من مستشفى أم المصريين في آواخر شهر يناير توجهت "نورا" إلى مستشفى أم المصريين، وتعرفت على نادر السيد حارس عقار عقب قيام زوجته بإجراء عملية ولادة قيصيرية وطلبت منه السيدة أن يترك معها طفلته بزعم تطعيمها لحين عودته حيث لم يكن يمتلك نفقات الوضع وترك معها الطفلة وبعد عودته تفاجأ بعدم وجودها ليتوجه