العقوبات سلاح ترامب لجلب إيران إلى طاولة المفاوضات

لا يزال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يأمل في أن تنجح العقوبات الاقتصادية الجديدة في جلب إيران إلى طاولة المفاوضات مجددا، ما قد يجنب الطرفين الحرب
تحرير:محمود نبيل ٢٤ يونيو ٢٠١٩ - ٠٣:٢٨ م
ترامب
ترامب
لا يزال الرئيس الأمريكي يراهن على العقوبات كسلاح فعال للتعامل مع إيران، التي أسقطت طائرة بدون طيار ذات مهام استطلاعية خلال يوم الخميس الماضي، وهو الأمر الذي فتح الباب أمام توقعات بإمكانية تصاعد الأزمة بشكل أكبر في المستقبل. وتستعد واشنطن لفرض عقوبات جديدة على إيران، اعتبارًا من اليوم الإثنين، إذ قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه لا يسعى إلى الحرب مع طهران، وهو ما يعني أنه لا يزال يرغب في التوصل إلى صيغة جديدة بشأن الاتفاق النووي الإيراني العالمي.
وقال ترامب في لقاء مع شبكة "إن بي سي" الأمريكية، أمس الأحد: "أنا لا أبحث عن الحرب"، وكرر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو نفس الكلمات، إذ أكد خلال لقائه مع الصحفيين أن واشنطن مستعدة للتفاوض مع طهران بدون شروط مسبقة بشكل رئيسي. إيران تضع خططا عسكرية لإنقاذ الحوثيين من الانهيار.. و«الأمير»