وصول زياد العليمي وحسام مؤنس لنيابة أمن الدولة

تحرير:تهامى البندارى ٢٥ يونيو ٢٠١٩ - ٠١:٠١ م
زياد العليمي
زياد العليمي
باشرت نيابة أمن الدولة العليا، تحت إشراف المحامي العام الأول المستشار خالد ضياء الدين، تحقيقاتها مع المتهمين باستهداف مؤسسات الدولة خلال ذكرى 30 يونيو الجاري، والمتهم فيها زياد العليمي مصطفى عبد المعز، وأسامة العقباوى، وعمر الشنيطى، وحسام مؤنس، ومدير مكتب عضو مجلس النواب أحمد طنطاوى، وآخرون. وفتحت النيابة التحقيقات فور وصول المتهمين ومحضر الضبط لمقر التحقيق، وبحضور مجموعة من المحامين برفقتهم، الملكلفين بالدفاع عنهم، وسط إجراءات أمنية مشددة صاحبت وصول المتهمين.
كان النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق، قد أمر بفتح التحقيق، في القضية في ضوء ما كشفت عنه التحريات الأمنية عن تورطهم في مخطط عدائى، أعدته قيادات الجماعة الهاربة للخارج تزعمهم الإخوانى محمود حسين وعلى بطيخ، والإعلاميان معتز مطر ومحمد ناصر المحكوم عليه الهارب، وأيمن نور، لتوفير الدعم المالى من عوائد