«مضيعة للوقت».. الشكوك تحيط بمؤتمر المنامة

قال يوسي ميكلبيرج الأستاذ في العلاقات الدولية بجامعة "ريجنت" بلندن، إنه لم يلتق بأي شخص في إسرائيل أو فلسطين "يأخذ خطة السلام على محمل الجد".
تحرير:أحمد سليمان ٢٥ يونيو ٢٠١٩ - ٠٦:١٦ م
جاريد كوشنر
جاريد كوشنر
اليوم الثلاثاء، يبدأ مؤتمر المنامة المعروف باسم "ورشة الازدهار من أجل السلام"، الذي يمثل الشق الاقتصادي من صفقة القرن، التي يتبناها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لحل القضية الفلسطينية، أعماله. إلا أن خطة البيت الأبيض للنمو الاقتصادي والسلام في الشرق الأوسط، والتي من المقرر تقديمها من قبل جاريد كوشنر كبير مستشاري ترامب، في المؤتمر الذي تستضيفه البحرين، قوبلت بالشكوك في مدى جدواها. حيث قال عدد من الخبراء لشبكة "سي إن بي سي" الأمريكية، إن القمة مضيعة للوقت بالنظر إلى عدم حضور إسرائيل أو فلسطين.
ومن المقرر أن يقدم كوشنر، صهر ترامب، خطة اقتصادية بقيمة 50 مليار دولار، تدعو إلى إنشاء صندوق استثمار لتعزيز النمو وفرص العمل في فلسطين، وكذلك اقتصادات الدول المجاورة لها، على مدى السنوات العشر المقبلة.  ويعد المؤتمر جزءا من صفقة القرن التي لم يكشف عنها بعد، وواجهت انتقادات عدة، خاصة من الجانب الفلسطيني،