«أمن الدولة» تواجه العليمي وآخرين بتحريات الأمن الوطني

تحرير:تهامي البنداري ٢٥ يونيو ٢٠١٩ - ٠٨:٠٣ م
زياد العليمي
زياد العليمي
واجهت نيابة أمن الدولة العليا، اليوم الثلاثاء، كل من المحامي زياد العليمي، عضو مجلس الشعب الأسبق، والمحاميين حسام مؤنس، وهشام فؤاد، وكذلك عمر الشنيطي، وآخرين، بمحاضر التحريات التي أعدها جهاز الأمن الوطني عن دورهم في تنفيذ مخطط إرهابي تقوم عليه جماعة الإخوان الإرهابية، من خلال إنشاء مسارات للتدفقات المالية الواردة من الخارج بطرق غير شرعية بالتعاون بين الجماعة وعدد من قياداتها بالخارج وعلى رأسهم معتز مطر وعلى بطيخ ومحمد ناصر. أشارت التحريات الأمنية إلى أن المتهمين تواصلوا مع عناصر قيادية بجماعة الإخوان الإرهابية.
وبحسب التحريات، اتفق المتهمون سويا على العمل بهدف تمويل التحركات المناهضة بالبلاد للقيام بأعمال عنف وشغب ضد مؤسسات الدولة في توقيتات متزامنة، خصوصًا مع قرب احتفال المصريين بثورة 30 يونيو، من خلال "إحداث حالة زخم ثوري لدى المواطنين" خصوصًا ممن لديهم أقارب وذوي محبوسين على ذمة قضايا سياسية، وتكثيف الدعوات