ألو المطافي.. لحظات الرعب في حريق «باب الشعرية»

تحرير:محمد الشاملي ٢٦ يونيو ٢٠١٩ - ١٢:٠٠ ص
حريق - أرشيفية
حريق - أرشيفية
هدوء يسود الحي الشعبي، حركة المارة في ارتفاع مستمر وسط حالة من الانسيابية المرورية مع اقتراب غروب الشمس، يقطع تلك الحالة تصاعد أدخنة كثيفة من ورشة أحذية ملحقة بمعرض داخل برج سكني في منطقة باب الشعرية، تبدلت الأجواء، كر وفر، صراخ وعويل، استغاثات العاملين في المنشأتين التقطتها مسامع الحضور ليقرروا طلب النجدة بالاتصال هاتفيا برقم المطافئ طالبين سرعة الدفع بتعزيزات من سيارات الإطفاء للحيلولة دون وقوع كارثة تحصد أرواح أبرياء دون ذنب قد اقترفوه إلا بحثهم عن رزق حلال.
فور تلقيه إشارة بالحريق، وجه اللواء أسامة فاروق مدير الإدارة العامة للحماية المدنية بالقاهرة بسرعة انتقال 9 سيارات إطفاء مدعومة بسلم هيدروليكي لسرعة السيطرة على الموقف. دقائق معدودة احتاجها رجال الدفاع المدني للوصول إلى محل الحريق، فرضت قوات الشرطة طوقا أمنيا لتسهيل عملية الإطفاء والحفاظ على حياة المارة. أولى