بماذا وصفت النيابة قتلة «الشهيد الصائم» هشام بركات؟

كتبت محكمة النقض الفصل الأخير في القضية إذ قضت بتأييد أحكام الإدانة الصادرة من محكمة الجنايات بإعدام 9 متهمين وإلغاء الإعدام لـ6متهمين آخرين
تحرير:تهامى البندارى ٣٠ يونيو ٢٠١٩ - ٠١:٥٦ م
النائب العام الراحل هشام بركات
النائب العام الراحل هشام بركات
48 شهرا مرت على حادثة اغتيال النائب العام الراحل المستشار هشام بركات، ففي صباح يوم 29 يونيو من عام 2015، استهدفت عناصر إرهابية موكبه بسيارة مفخخة بمنطقة مصر الجديدة عقب خروجه من منزله بشارع عمار بن ياسر، أسفر الانفجار عن إصابة 9 أشخاص بينهم مدني وضابط ورقيب شرطة من طاقم حراسة النائب العام، كما تسبب في إحداث تلفيات بالسيارات والمنازل والمحال التجارية المحيطة بموقع الانفجار، حتى أسدل القضاء الستار على محاكمة المتهمين المتورطين في الحادث، بعد تنفيذ حكم الإعدام بحق 9 منهم.
كتبت محكمة النقض كلمة النهاية في هذه القضية التي شغلت الرأى العام، بعدما أيدت أحكام الإدانة الصادرة بإعدام 9 متهمين، وإلغاء الإعدام لـ6 آخرين، وتخفيف الأحكام لـ17 متهما آخرين وبقاء الأحكام كما هى لـ24 متهما من أصل 50 متهما طعنوا على الحكم. خلال الجلسات المخصصة لمرافعات نيابة أمن الدولة العليا في القضية،