عزت أبو عوف «الفنان الشامل».. رحلة عمرها 50 عامًا

يعود سبب النجاح الكبير الذى حققه لون عزت أبو عوف الغنائى فى الثمانينيات إلى طريقة الأداء والحالة الفريدة التى لم تتكرر على المسرح، ثم حقق نجاحا كبيرا في التمثيل.
تحرير:عبد الفتاح العجمي ٢١ أغسطس ٢٠١٩ - ١١:٠٠ ص
عزت أبو عوف
عزت أبو عوف
إطلالته الأنيقة لم تكن سوى خير تعبير عن فنان شامل أثرى الفن المصرى والعربى منذ ظهوره على الساحة نهاية الستينيات، كان أنيقا فى موسيقاه التى قدم لونها لأول مرة فى الوطن العربى متحديا السائد آنذاك، أنيقا أيضا فى أعماله السينمائية والدرامية بعدما حول مساره من الغناء للتمثيل. عزت أبو عوف الأنيق فنا وأسلوبا وتعليما، ذلك الشاب ابن أحد الضباط الأحرار الذى سطر مشوارا حافلا فى الموسيقى والغناء والتمثيل، قدم أول فرقة موسيقية عائلية تضم شقيقاته، ثم احترف التمثيل وتفوق على نفسه ليصبح واحدا من أعمدة السينما حتى رحيله في 1 يوليو 2019 عن عمر يناهز 71 عامًا.
النشأة ولد عزت أبو عوف فى القاهرة، فى 21 أغسطس عام 1948، ونشأ فى بيت فنى وتعلم أصول الموسيقى من والده الفنان الراحل أحمد شفيق أبو عوف، ويتحدث عن تلك الفترة قائلًا: "وأنا صغير كنا نمتلك بيانو فى المنزل، ووالدى كان يعلمنى العزف عليه، وفى عام 1959 افتتح معهد الكونسرفتوار وألحقت به كى أدرس الموسيقى الكلاسيكية