سر «شبشب» كشف جريمة الانتقام والدم في البحيرة

تحرير:محمود عبد الصبور ٠٣ يوليه ٢٠١٩ - ١١:٠٦ م
جثة
جثة
"شبشب بمسرح الجريمة" قاد ضباط إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن البحيرة إلى كشف لغز العثور على ربة منزل مقتولة غارقة في دمائها بمركز إيتاي البارود، بعد بلاغ تلقاه اللواء مجدي القمري، مدير أمن البحيرة، من العميد محمد زايد مأمور مركز شرطة إيتاى البارود، بالعثور على "م. ل. ح" 21 سنة، بها طعنات بالصدر والبطن داخل منزل زوجها، وكشفت معاينة الرائد إسلام السعدني رئيس وحدة مباحث إيتاي البارود، عن وجود جثة المجني عليها داخل إحدى حجرات المنزل مُكبلة اليدين والقدمين وبها طعنات.
توصلت التحريات إلى أن مرتكب الواقعة أحد أفراد عائلة الضحية ويدعى "ص. م. ص"، وأمكن ضبطه في أحد الأكمنة المعدة له، وأرشد عن الأداة المستخدمة في الجريمة وعُثر على ملابس ملطخة بالدماء كان يرتديها إبان ارتكاب جريمته. أمام رجال التحقيق أدلى المتهم باعترافات تفصيلية لما اقترفته يداه، مشيرا إلى أنه تسلل خلسة