لغط في تفسير قرارات ترامب بشأن شركة هواوي

لا يزال تفسير بعض القرارات السياسية التي اتخذها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أعقاب لقائه بنظيره الصيني في قمة العشرين، تُسبب لغطًا كبيرًا في الولايات المتحدة.
تحرير:محمود نبيل ٠٤ يوليه ٢٠١٩ - ١٠:١٤ ص
هواوي
هواوي
على الرغم من النتائج الطيبة التي خرجت بها قمة مجموعة العشرين، والتي أقيمت في اليابان بداية الأسبوع الجاري، بشأن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، فإنها لا تزال مصدر إزعاج للبيت الأبيض خلال الساعات القليلة الماضية. عندما كشف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في نهاية الأسبوع الماضي، عن قراره بتخفيف الحظر على المبيعات الأمريكية لشركة هواوي، فقد كان ذلك بمثابة أخبار سارة لعمالقة الاتصالات الصينية ومورديها، غير أن بعض الأسئلة لا تزال بلا إجابة بشأن الموقف الأمريكي.
وأبرزت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، التفسيرات المختلفة لقرار ترامب بشأن استئناف الشركات الأمريكية التعامل مع هواوي، ما لم يمثل ذلك تهديدًا للأمن القومي في الولايات المتحدة، حيث قالت إن الإدارة في البيت الأبيض لا تزال تتعامل مع الطموحات التكنولوجية في الصين، والتي تتمثل في النشر العالمي لشبكات الجيل الخامس