170 جنيها وجثة عائمة.. رحلة سائق توكتوك الأخيرة

تحرير:محمد مجلي ٠٤ يوليه ٢٠١٩ - ١٢:١٦ م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
"توك توك و170 جنيها وهاتف محمول".. كانت السبب وراء جريمة قتل وقعت فى ظروف غامضة حيث عثرت الأجهزة الأمنية على جثة سائق توك توك بمياه بأحد المجارى المائية بدائرة قسم شرطة أول العامرية، مصاب بجرح بالرأس. حيث بدأت الواقعة بتلقي اللواء محمد الشريف، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من قسم شرطة أول العامرية بالعثور على جثة سائق توك توك، مقيم بدائرة قسم شرطة أول العامرية، تم تشكيل فريق بحث جنائى بمشاركة قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائى بالإسكندرية.
توصلت جهود البحث إلى أن وراء ارتكاب الواقعة 4 أشخاص لأحدهم معلومات جنائية مسجلة، مقيمين بالإسكندرية والمنوفية. تم ضبط المتهمين وبمواجهتهم اعترفوا بارتكابهم الجريمة، حيث قرر أحدهم أنه عقد العزم على سرقة إحدى مركبات "التوك توك" عشوائيًا كرهًا عن قائدها وفى سبيل تنفيذ مخططه استعان بباقى المتهمين. وأضاف،