كيف استعدت وزارة الداخلية لزيادة أسعار البنزين؟

عززت قوات الشرطة وجودها في الشوارع والميادين الرئيسية ومحطات الوقود بمختلف محافظات الجمهورية؛ لمراقبة الحالة الأمنية بعد قرار الحكومة بزيادة أسعار الوقود
تحرير:محمد الشاملي ٠٥ يوليه ٢٠١٩ - ٠١:٢٩ م
محطة وقود
محطة وقود
خطة أمنية محكمة شرعت وزارة الداخلية في تنفيذها منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة، في أعقاب قرار مجلس الوزراء بإقرار زيادة أسعار المنتجات البترولية، اعتبارا من الساعة التاسعة صباحا، وعززت قوات الشرطة بمختلف مديريات الأمن على مستوى الجمهورية انتشارها في الشوارع والميادين الرئيسية والدفع بتعزيزات إضافية بمواقف السيارات لمراقبة تعريفة الركوب والرقابة على قائدي سيارات الأجرة، والتصدي لأي محاولات لاستغلال المواطنين، إضافة إلى محطات الوقود، والتأكد من الالتزام بالأسعار المحددة.
تعليمات صارمة وجهها اللواء محمود توفيق وزير الداخلية لمساعديه ومديري الأمن بالتصدي بكل حزم وقوة لكل من تسول له نفسه الخروج عن القانون وإثارة الشغب، والمراقبة الدقيقة للحالة الأمنية، لا سيما بمحطات الوقود ومواقف السيارات بالتنسيق مع الإدارة العامة للمرور. توجيهات وزير الداخلية تركزت في المقام الأول