مستشفى الشاطبي تكشف سبب وفاة «مريضة الحريق»

تحرير:محمد مجلي ٠٦ يوليه ٢٠١٩ - ١٢:١٧ م
حريق مستشفى الشاطبي
حريق مستشفى الشاطبي
لقيت سيدة مصرعها بمستشفى الأميري الجامعي التابع لجامعة الإسكندرية، بعد نقلها من مستشفى الشاطبي الجامعي للنساء والتوليد، إثر حريق شب في قسم الطوارئ مساء أمس الجمعة بالمستشفى، وذكرت إدارة المستشفيات الجامعية أن الحالة المتوفاة لسيدة بعد نقلها إلى المستشفى الرئيسي الجامعي، وكانت محجوزة في العناية المركزة على جهاز تنفس صناعي نتيجة موت جذع المخ منذ أسبوعين وتوفيت نتيجة توقف عضلة القلب بسبب الحالة المرضية المتقدمة التي كانت عليها وليس بسبب الحريق الذي نشب.
فى الوقت نفسه، أعلنت إدارة المستشفيات الجامعية برئاسة الدكتور أحمد عثمان، عميد كلية الطب، اليوم السبت، إعادة فتح قسم وعمليات الطوارئ بمستشفى الشاطبي الجامعي للنساء والتوليد للعمل بعد الاطمئنان على جاهزية غرف العمليات وغرفة العناية المركزة للعمل عن طريق فريق متخصص من الإدارة الهندسية. وأكد أنه تم إجراء