استولت على 20 مليونا.. قصة سيدة هزت الإسكندرية

تحرير:أحمد الزغبي ٠٦ يوليه ٢٠١٩ - ١٢:٢٦ م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
حلم الثراء السريع راودها منذ صغرها، وعرفت طريق المال عبر شركة تصدير واستيراد، ومع نهمها الشديد للمال وقعت في دائرة الحرام، وحررت ضدها محاضر بالتبديد، ورغم ذلك لم تيأس من تحقيق حلمها بأن تصبح سيدة أعمال مرموقة فهداها تفكيرها إلى جمع أموال من المواطنين بحجة توظيفها في قطاع الخدمات البترولية نظير أرباح ضخمة تُصرف كل شهر، ومع حَبك قصتها وادعائها معرفة مسؤولين بالقطاع البترولي، ألقى المواطنون بـ«تحويشة العمر» في حجرها حتى وصل إجمالي ما تلقته إلى نحو 20 مليون جنيه، قبل أن يفاجأ المودعون بتوقف صرف الأرباح ومع تهربها حررت ضدها عدة بلاغات تتهمها بالنصب.
تلقى اللواء محمد الشريف مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من ضباط فرع الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة بغرب الدلتا، بورود بلاغ من مالك شركة نقل ومقاولات وآخرين، ضد مالكة شركة استيراد وتصدير وخدمات بترولية وتأجير سيارات، سبق اتهامها في قضية تبديد، بتلقي مبالغ مالية من الشاكين بلغت 20 مليون جنيه. وأكدت