بعد رفع الوقود| هل يصرف صندوق النقد الشريحة الأخيرة؟

تنتظر مصر وصول الشريحة الأخيرة من قرض صندوق النقد الدولي بقيمة 2 مليار دولار، وذلك عقب قيام الحكومة باتخاذ آخر إجراء ضمن برنامج الإصلاح الاقتصادي وهو رفع أسعار الوقود
تحرير:رنا عبد الصادق ٠٦ يوليه ٢٠١٩ - ٠٢:٤٢ م
صندوق النقد الدولي
صندوق النقد الدولي
رفعت الحكومة أمس، الجمعة، أسعار الوقود والتي تعد الزيادة الأخيرة ضمن برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تنفذه حاليا بالاتفاق مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار، وبموجب هذا البرنامج التزمت الحكومة المصرية بتنفيذ مجموعة من الإجراءات الإصلاحية وحصلت من خلالها على 10 مليارات دولار مقسمة على 5 شرائح. وتوقع أحمد كوجك نائب وزير المالية، صرف الشريحة السادسة والأخيرة من قرض صندوق النقد الدولي بقيمة 2 مليار دولار خلال شهر يوليو الجاري، لافتا إلى أن هذا يتوقف على حسب مواعيد اجتماعات مجلس إدارة الصندوق.
انتهاء برنامج الإصلاح الاقتصادي بدأت الحكومة تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي منذ عام 2016، وخلال الثلاث سنوات الماضية، قامت بالعديد من الإجراءات الإصلاحية والصعبة وشملت كل من تحرير سعر الصرف، وتطبيق قانون الضريبة المضافة، وخفض الدعم الموجه للوقود والسلع التموينية، وترشيد عمليات الاستيراد، بالإضافة إلى