هل اقترب سقوط نظام إيران بعد فشل المشروع الإصلاحي؟

الكثير من المؤشرات تشير إلى قرب نهاية نظام الملالي وفق ما يراه المحللون وهو ما يحذر منه خاتمي الذي يؤكد وجوب إصلاح نظام حكم الجمهورية الإسلامية ليصبح أكثر مرونة
تحرير:وفاء بسيوني ٠٩ يوليه ٢٠١٩ - ١٢:٣٢ م
خامنئي
خامنئي
"كلما تخلى الناس عن الأمل في الإصلاحات، زاد احتمال استقطابهم نحو قوى المعارضة التي تطالب بإسقاط النظام"، بهذه الكلمات توقع الرئيس الإيراني الأسبق محمد خاتمي قرب سقوط النظام الإيراني، وسط تحذيرات أطلقها من أجل تجنب هذا السقوط. خاتمي الذي يعد زعيم التيار الإصلاحي في إيران، طالب خلال اجتماعه مع أعضاء نقابة المهندسين، بـ"بذل الجهود من أجل تشكيل استراتيجية فعالة للإصلاحيين تجذب الناس للمشاركة في الانتخابات البرلمانية المقبلة"، المزمع إجراؤها بعد نحو تسعة أشهر.
ودعا زعيم التيار الإصلاحي إلى بذل الجهود من أجل تشكيل إستراتيجية فعالة للإصلاحيين تجذب الناس للمشاركة في الانتخابات البرلمانية القادمة، المزمع إجراؤها بعد نحو 9 أشهر. وقال في كلمته: "إذا شعر الناس بخيبة أمل من الإصلاح، فإن خطاب الإطاحة بالنظام يتعزز، وقد تنجح القوى المناهضة للنظام في إسقاطه". تصريحات