سفر وخروجات.. دعوات فيسبوكية للبنات فقط

فتيات قررن تخصيص صفحات على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، لدعوة الفتيات فقط للخروج والسفر، للاستمتاع بوقتهن دون القيود التى تفرض عليهن أثناء تواجد الرجال فى الخروجات
تحرير:هالة صقر ٠٩ يوليه ٢٠١٩ - ١٢:٤٣ م
بنات
بنات
"ما يصحش، عيب، ما ينفعش"، جميعها عبارات رفض، تتلقاها الفتيات من خلال آبائهن وأمهاتهن، بمجرد أن يطلبن السفر أو الخروج مع صديقاتهن، ويزداد الرفض بمجرد طلب السفر مع أشخاص تم التعارف معهم من خلال صفحات السوشيال ميديا، وهذه أول أزمة تواجه الفتيات عند الخروج أو السفر، والأزمة الأخرى أن هناك فتيات يفضلن الخروج مع مجموعات فتيات فقط حتى يتعاملن بحرية مطلقة، لذا واجهن عائقا فى دعوات الخروج والسفر مع مجموعات شبابية من خلال فيسبوك، فلجأن لخلق مجموعات فيسبوكية للفتيات فقط، يستطعن من خلالها تكوين صداقات جديدة للخروج والسفر، والتعامل بحرية دون قيود.
داليا هانى خريجة جامعة القاهرة، قالت لـ"التحرير" إنها من محبى الخروج والسفر، ولكنها تفضل دائما أن تكون الخروجات داخل مجموعات الفتيات فقط، لأن الخروجات مع مجموعات مشتركة من الجنسين، تقتطع من مساحة الحرية التى تبحث عنها الفتاة أثناء الخروج، وبعد انتشار دعوات الخروج والسفر من خلال بعض الشباب على صفحات