بالأرقام.. اقتصاد تركيا يدفع ثمن أطماع أردوغان

تأثر الاقتصاد التركي بشكل واضح خلال الأيام القليلة الماضية بقرار الرئيس رجب طيب أردوغان بإقالة مراد تشتين قايا محافظ البنك المركزي التركي يوم السبت الماضي.
تحرير:محمود نبيل ٠٩ يوليه ٢٠١٩ - ٠١:٣١ م
أردوغان
أردوغان
لم تعد الأمور في الاقتصاد التركي تسير على النهج الذي يريده الرئيس رجب طيب أردوغان، خاصة بعد أن تلقت أنقرة العديد من الضربات على المستوى الاقتصادي بفعل العقوبات الأمريكية القاسية، أو حتى بسبب القرارات السيئة لأردوغان في السياسات المالية. سعي أردوغان الدائم نحو امتلاك كافة مقاليد السلطة الاقتصادية وقيادة السياسة المالية للبلاد، أدت جميعها لحالة من انعدام التوازن على المستوى الاقتصادي، وبالأخص بعدما أقال مراد تشتين قايا، محافظ البنك المركزي التركي خلال الأيام القليلة الماضية.
ويُنظر إلى قرار الرئيس التركي على أنه مجرد سعي من جانبه نحو مزيد من السلطة المالية والاقتصادية، خاصة وأن أردوغان لم يكن على وفاق تام مع مراد تشتين قايا خلال الفترة الصعبة التي تمر بالاقتصاد التركي بشكل عام. ترامب: الموقف معقد بسبب إصرار تركيا على شراء «S-400» وفي استجابة سريعة لمحاولات أردوغان