كيف تستفيد مصر من اتفاقية التجارة الحرة الإفريقية؟

خبراء: اتفاقية التجارة الإفريقية الحرة ستسهم في إطلاق إمكانات إفريقيا الاقتصادية بعد تعثر طال أمده من خلال دعم التجارة البينية وتقوية سلاسل الإمدادات ونشر الخبرات
تحرير:خالد وربي ٠٩ يوليه ٢٠١٩ - ٠٢:٥٦ م
الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال القمة الاستثنائية للاتحاد الإفريقي
الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال القمة الاستثنائية للاتحاد الإفريقي
دشن زعماء القارة الإفريقية أمس منطقة تجارة حرة على مستوى القارة، وذلك خلال القمة الاستثنائية للاتحاد الإفريقي والتي ترأسها عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية. ومن المأمول أن تساهم منطقة التجارة الحرة للقارة الإفريقية، وهي الأكبر من نوعها منذ إنشاء منظمة التجارة العالمية في 1994، في إطلاق إمكانات إفريقيا الاقتصادية بعد تعثر طال أمده من خلال دعم التجارة البينية، وتقوية سلاسل الإمدادات، ونشر الخبرات. أما أبرز التحديات التي تواجه الاتفاقية فهي الجمارك والتجارة العابرة للحدود وتباين الأسعار وبعض المشاكل الفنية التي لا تتناسب مع بعض الدول في القارة.
وتشير بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء إلى أن قيمة التبادل التجاري بين مصر ودول إفريقيا سجل العام الماضي 6.9 مليار دولار، مقابل 5.6 مليار دولار خلال عام 2017. وبلغت قيمة الصادرات المصرية لدول إفريقيا نحو 4.7 مليار دولار خلال عام 2018، بنسبة ارتفاع 26.9% مقارنة بعام 2017. واستحوذت دول شمال