«دوّى بحكايتك».. ماذا يعني شعار حملة القومي للطفولة؟

«دوي» يرمز إلى إحداث صوت عظيم وهو فعل أمر للإناث.. ويتوافق مع هدف الحملة والبداية أسيوط.. وعشماوي: لا بد من إرساء ثقافة داعمة للبنت.. وبدران: لسنا بحاجة إلى مبادرات جديدة
تحرير: مؤمن عبد اللاه وإسراء زكريا ٠٩ يوليه ٢٠١٩ - ٠٣:٤٦ م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
«دوي.. بحكايتك تكمل حكايتهم» كان هذا شعارا لحملة أطلقها المجلس القومى للطفولة والأمومة، بالتنسيق مع منظمة يونيسيف مصر تحمل اسم «دوي» عبر مواقع التواصل الاجتماعى، لتمكين الفتيات الأطفال فى مختلف المحافظات، من خلال دراسة الأسباب الجذرية للممارسات الضارة التي تلحق بالفتيات كتشويه الأعضاء التناسلية للإناث «ختان الإناث» وزواج الأطفال، وإكسابهن المهارات اللازمة للتعامل مع العادات الخاطئة، ويأتى هذا بالشراكة مع المجلس القومى للمرأة، ووزارة التربية والتعليم، والصحة، والشباب، والثقافة، والرياضة، والتضامن الاجتماعى، بمشاركة المجتمع المدنى والدولي.
الشعار الذى اختاره المجلس القومي للطفولة والأمومة كان محل تساؤلات كثيرة خلال الساعات الماضية، لدى الشارع المصري والمهتمين بقضايا الطفل والمجتمع المدنى، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كون الشعار مجهولا ولم يستخدم من قبل فى أى حملة من الحملات التى أطلقها المجلس، وغير متعارف عليه فى المجتمع المصري.. اقرأ