هل ينهي البرلمان معاناة البورصة بتثبيت الدمغة؟

البورصة مرآة الاقتصاد، مقولة اقتصادية متعارف عليها، إلا أنها تتعارض مع الوضع الحالي في مصر.. فسوق المال يعاني من أزمات متتالية في وقت ينال فيه الاقتصاد إشادات دولية
٠٩ يوليه ٢٠١٩ - ٠٦:١٤ م
البورصة المصرية
البورصة المصرية
قال محمد فريد، رئيس البورصة المصرية، إنه ينتظر عرض قانون تثبيت ضريبة الدمغة للتصويت في الجلسة العامة للبرلمان قبل انتهاء الدورة الحالية خلال أيام. وتابع أن ما تم التوصل إليه أمس خطوة أولى فقط؛ إذ تعكف لجنة ثلاثية حاليا على دراسة كل ما يتعلق بالضرائب على تعاملات البورصة، بغرض وضع تصور كامل للأمر. وأكد أن الاجتماع شهد استجابة جيدة من جميع الحضور، ومناقشات إيجابية حول البورصة المصرية، وسبل تنشيطها، وتأثير الضرائب على جاذبية السوق.. فهل يعيد هذا القانون الاستقرار للبورصة؟.. أم يظل مجرد إجراء على ورق؟
ويأتي ذلك وفقا لما تم الاتفاق عليه في الاجتماع الذي تم عقده أمس مع لجنة الخطة والموازنة في البرلمان بحضور رئيس البورصة ونائب رئيس الهيئة ورئيس مصلحة الضرائب. ووافقت لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب أمس على تثبيت ضريبة الدمغة على تعاملات البورصة عند 1.5 في الألف بدلا من رفعها إلى 1.75 في الألف، وكان