المشدد 5 سنوات لـ10 أحرقوا منزل جارهم وقاوموا الشرطة

تحرير:إسلام عبد الخالق ١١ يوليه ٢٠١٩ - ٠١:١١ م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
قضت محكمة جنايات الزقازيق، بمحافظة الشرقية، برئاسة المستشار أحمد سليمان الجمل، رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين أسامة الحلواني وعبدالرحمن شتلة، وسكرتارية تامر عبد العظيم وقلبس صبحي، اليوم الخميس، بمعاقبة عشرة أشخاص بالسجن المُشدد لمدة خمس سنوات لكلًا منهم؛ على خلفية اتهامهم جميعًا في القضية رقم 66 جنايات بلبيس لسنة 2016، بالشروع في قتل أحد جيرانهم وحرق منزله بدائرة مركز شرطة بلبيس، قبل أن يقاوموا السلطات الأمنية بإطلاق النيران تجاههم بواسطة أسلحة نارية كانت بحوزتهم.
تعود تفاصيل الواقعة لمنتصف عام 2016، عندما تلقى مدير أمن الشرقية، إخطارًا من مأمور مركز شرطة بلبيس، يفيد بورود بلاغًا من المدعو «مجدي.أ.ح» 36 عامًا، استورجي، مُقيم بدائرة المركز، يتهم فيه عشرة أشخاص من جيرانه بترويعه بواسطة سلاح ناري «فرد خرطوش» وأسلحة بيضاء وزجاجات «مولوتوف»،