بعد تدريبهم.. هل ينجح عمال القطارات فى وقف التحرش؟

اتخذت هيئة السكك الحديدة الخطوة الأولى فى مواجهة ظاهرة التحرش والعنف ضد المرأة من خلال تدريب دفعة من العاملين وتأهيلهم لذلك.. فهل تعمم التجربة؟
تحرير:هالة صقر ١٢ يوليه ٢٠١٩ - ١٠:٢٠ ص
قطار - أرشيفية
قطار - أرشيفية
تعد ظاهرة التحرش من أكثر الظواهر التى تؤرق النساء على مستوى العالم وتقيد حريتهن، وكذا الحال في مصر، ما دفع المنظمات النسائية، لإعداد قانون موحد لمواجهة العنف ضد المرأة فى محاولة للحد من الظاهرة، خاصة مع صعوبة إثبات التحرش الجنسى، ولأن كافة الإحصاءات الرسمية تشير إلى أن أغلب حالات التحرش تحدث فى المواصلات العامة، بدأت هيئة السكة الحديد فى التحرك لمواجهة الظاهرة من خلال تدريب العاملين لديها على طرق نشر الوعى لمكافحة التحرش داخل القطارات، بما يكفل حرية المرأة، ولكن هل تنجح التجربة وتستمر داخل القطارات، ويتم تعميمها بوسائل المواصلات؟
التحرش  اتفق العديد من منظمات حقوق الإنسان والمنظمات الأهلية المصرية والدولية، على أن التحرش هو توجيه أي نوع من الكلمات غير المرغوب فيها، والأفعال التي لها طبيعة جنسية أو تحتوي على إيحاء جنسي، والتي من شأنها أن تنتهك جسد أو خصوصية أو مشاعر شخص ما وتجعله يشعر بعدم الارتياح، أو التهديد المباشر أو