حكاية عصابة الشقيقين و«كنز علي بابا» على الصحراوي

لم تكن رحلة عودة صاحب محل مجوهرات إلى مسقط رأسه كسابقاتها.. إذ استولى شقيقان على حقيبتين من داخل سيارته بداخلهما كمية من المشغولات الذهبية تزن 7 كيلوجرامات
تحرير:محمد الشاملي ١٢ يوليه ٢٠١٩ - ١١:٢٤ ص
مشغولات ذهبية
مشغولات ذهبية
رحلة معتادة يقطعا الجواهرجي السكندري من شواطئ عروس البحر الأبيض المتوسط قاصدا قاهرة المعز وتحديدا منطقة الصاغة الشهيرة لشراء بضاعة جديدة يعود بعدها إلى مسقط رأسه لاستئناف نشاطه التجاري، لكن ثمة جديدا طرأ على تلك الرحلة والسيناريو المعتاد تبدلت أحداثه على يد شقيقين كونا تشكيلا عصابيا تخصص في سرقة المتعلقات من داخل السيارات على الطرق السريعة، إذ استوليا على حقيبتين بداخلهما كمية من المشغولات الذهبية تزن نحو 7 كيلوجرامات ولاذا بالفرار، ليصاب التاجر بحسرة كبيرة.
منتصف الأسبوع الجاري أعد "صبحي" العُدة للسفر إلى القاهرة بعد اتفاقه مع أحد التجار على صفقة مشغولات ذهبية، ودع أهل بيته بمنطقة العامرية في محافظة الإسكندرية على وعد بتجدد اللقاء في المساء "مش هتأخر.. هاخلص المشوار ده وأرجع على طول، اعملوا حسابي على العشاء". انطلق صاحب الـ42 سنة إلى قاهرة العمز قاصدا