«مدنية الدولة» مطلب الجزائريين في الجمعة 21

استمر المتظاهرون في رفع المطالب نفسها منذ استقالة الرئيس السابق في الثاني من أبريل الماضي، المتمثلة في بناء دولة مدنية ورحيل كافة رموز النظام السابق
تحرير:أحمد سليمان ١٢ يوليه ٢٠١٩ - ٠٦:٣٩ م
الجزائر
الجزائر
ليلة حافلة عاشتها شوارع العاصمة الجزائر، أمس الخميس، بعد أن تمكن المنتخب الوطني من الوصول لنصف نهائي بطولة كأس الأمم الإفريقية التي تستضيفها مصر. واليوم الجمعة، كان المواطنون على موعد للمشاركة في مظاهراتهم الأسبوعية للجمعة الحادية والعشرين على التوالي، منذ بداية الحراك في الثاني والعشرين من فبراير الماضي، اعتراضا على تقديم الرئيس السابق، عبدالعزيز بوتفليقة أوراق ترشحه للفوز بالعهدة الخامسة في رئاسة البلاد. واقتصرت المسيرات على أعداد قليلة مقارنة بالمسيرات الضخمة التي شهدتها البلاد منذ بدء الحراك، رافعة شعارات للتأكيد على مدنية الدولة.
وأشارت "إرم نيوز" إلى أن تأهل منتخب الجزائر لكرة القدم إلى نصف نهائي بطولة كأس الأمم الإفريقية، هيمن على مظاهرات اليوم. وأضافت أن قوات الأمن الجزائرية عززت تواجدها في كل نواحي العاصمة، حيث لوحظ انتشار مكثف لعناصر أمنية بالزي المدني والرسمي وعربات الشرطة. وأغلقت قوات الأمن ساحة البريد المركزي، التي تعد