تزوير ونصب.. تطور جديد في قضية «فساد المليار دولار»

المتهم زور شهادة تفيد بحفظ النيابة القضية ولما فوجئ المتهمون بإحالتهم للمحاكمة اكتشفوا أيضًا نصب المحامي عليهم واستيلائه على أموالهم عن طريق الاحتيال والتزوير
تحرير:سماح عوض الله ١٣ يوليه ٢٠١٩ - ١٠:٠٢ ص
النائب العام - أرشيفية
النائب العام - أرشيفية
«مبروك خلصتلكم القضية.. ودي شهادة رسمية بختم الجمهورية بكده»، هكذا حدث محامي المتهمين بقضية فساد المليار دولار موكليه، مقدمًا لهم شهادة منسوب صدورها إلى جدول النيابة العامة، تفيد بحفظ قضية اتهامهم بخلاف الحقيقة، وهى القضية المتهم فيها 3 أشخاص بالاستيلاء على أموال شركة بترول، وتحويلها إلى حساباتهم البنكية وغسل الأموال، لكن المتهمين اكتشفوا إحالتهم للمحاكمة ونصب المحامي عليهم، فأبلغوا عنه ليتم التحقيق معه، بينما أمر النائب العام المستشار أحمد نبيل صادق بإحالته إلى محكمة الجنايات.
تحقيقات النيابة العامة مع المحامي "م.أل" كشفت أنه فى غضون عام 2017 وهو ليس من أرباب الوظائف العمومية اشترك بطريق الاتفاق والمساعدة مع آخر مجهول فى ارتكاب تزوير فى محرر رسمي، وهى شهادة من واقع الجدول فى القضية رقم 433 لسنة 2016 حصر أموال عامة عليه، والمعروفة باسم قضية (فساد المليار دولار)، والمنسوب صدورها