استعدادات عسكرية بريطانية لزيادة الوجود بمضيق هرمز

درست بريطانيا العديد من الخيارات العسكرية والاستخباراتية لزيادة وجودها في مضيق هرمز، وذلك على خلفية اعتداء زوارق إيرانية على ناقلة نفط بريطانية
تحرير:محمود نبيل ١٣ يوليه ٢٠١٩ - ١٠:٢٤ ص
مدمرة بريطانية
مدمرة بريطانية
أصبح هجوم الزوارق الإيرانية على حاملة النفط البريطانية في مضيق هرمز، نقطة تحول في سياسات لندن العسكرية تجاه الممر الملاحي المهم، الذي يشهد عبور ما يزيد على ربع تجارة النفط العالمية بشكل سنوي. ومنذ بداية الهجوم، باتت بريطانيا أمام واقع يُلح عليها بضرورة إرسال المزيد من القطع العسكرية البحرية إلى هذه المنطقة، وذلك لضمان توفير الحماية والأمان للناقلات التجارية التي ترفع أعلام بريطانيا في مضيق هرمز، لا سيما بعد أن تكررت عمليات التخريب في تلك المنطقة خلال الشهرين الماضيين.
وقالت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية، إن المملكة المتحدة رفعت مستوى التأهب الأمني للسفن البريطانية في الخليج العربي، حيث اتخذت قرارا بإرسال سفينة حربية ثانية إلى المنطقة مع استمرار التوترات مع إيران. إيران تضع خططا عسكرية لإنقاذ الحوثيين من الانهيار.. و«الأمير» كلمة السر وخلال الساعات