لماذا تراجعت واشنطن عن معاقبة رجل دبلوماسية إيران؟

يرى محللون أن تراجع الولايات المتحدة الأمريكية عن أي عقوبات ضد جواد ظريف الشخصية المعروفة دوليا بالوجه الدبلوماسي الإيراني وصوت إيران في الخارج أمر طبيعي
تحرير:وفاء بسيوني ١٣ يوليه ٢٠١٩ - ١٢:٤٩ م
ترامب
ترامب
يبدو أن الولايات المتحدة الأمريكية ترغب في ترك الباب مفتوحا أمام الدبلوماسية مع إيران، رغم زيادة التوتر بين البلدين، بعد الأنباء التي تم تداولها حول تراجع واشنطن عن فرض عقوبات على وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، في خطوة مفاجئة ربما تحمل الكثير من التكهنات. وفي إطار العقوبات الأمريكية المتواصلة على طهران، أعلنت وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين، في 24 يونيو الماضي، أن ظريف سيوضع على قائمة سوداء في ذلك الأسبوع، وهو موقف علني غير مألوف، لأن واشنطن عادة لا تكشف مسبقا عن تلك القرارات، لمنع أهدافها من نقل أصول خارج الاختصاص القضائي لها.
إلا أن مصادر مطلعة أعلنت أمس، في قرار يحمل العديد من علامات الاستفهام أن الولايات المتحدة قررت عدم فرض عقوبات على وزير الخارجية الإيراني في الوقت الحالي، حسب ما نقلت "رويترز". شخصية مهمة من شأن إدراج ظريف على القائمة السوداء أن يعرقل أى مسعى أمريكى لاستخدام الدبلوماسية لحل خلافاتها مع طهران بشأن